الموقع الرسمي لجريدة كاليميرا-- Kalimera
سياسي- ديني -ثقافي- فني - رياضي

الإستحسان البشرى (( للمسيحيين فقط ) بقلم الاخ اميل كامل

اذهب الى الأسفل

الإستحسان البشرى (( للمسيحيين فقط ) بقلم الاخ اميل كامل

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 01, 2012 7:22 pm

الإستحسان البشرى (( للمسيحيين فقط ))
إختيارات تصنع المصير= رو1-28 وكما لم (( يستحسنوا )) أن يبقوا الله فى
معرفتهم أسلمهم الله إلى ذهن مرفوض ليفعلوا ما لايليق ؛ بالطبع أعطى
للإنسان إرادة حرة ليختار كيف يسلك ؛ وهناك دائما تفضيل لطريقين ؛ أحدهما
يمجد الله ؛ والأخر لرفاهية الذات البشرية ؛ وكان ذلك منذ البداية فلم
يستحسن أدم أن يطيع الله بل كان تفضيله أكرام حواء ؛ وكان ذلك فخا أدخل
البشرية فى الشقاء والموت ولازال الإختياروالإستحسان ساريا ؛ البعض يعتبر
والأخر يستهين لكن كلاهما يختما على مصيرهما بحسب إستحسانهما أجلا أم عاجلا
؛ من هنا إصرار الرب على فتح أذهان المؤمنين وبإلحاح قبيل أى خطوة وإختيار
فقد قال لراعى كنيسة لادوكية إشترى منى ذهب الكلمة لكى تفهم وكحل عينيك
بكحل سماوى لكى تبصر رؤ3-18 وأيضا فى أفس1-18يقول مستنيرة عيون أذهانكم ((
لتعلموا )) ما هو رجاء دعوته وما هو غنى مجد ميراثه فى القديسين ؛
فالمقارانات لابد أن تقام وبإلحاح تحت إشراف وقيادة الروح القدس لكل
المؤمنين ؛ حتى تسجل أرصدة للتتويج الأبدى لا الخزى الأبدى الذى يأتى به
الإستحسان البشرى ؛ وغالبا الروح القدس يقود الإناء الطائع الخاضع لإعداده
إظهار أمجاد على الأرض يريدها الرب ويصنعها كخطط لخلاص الكثيرين ؛ فالمشغول
بذاته لاينفع ؛ والمرفه جسديا يحرم من القيادة الروحية ؛ لأن الدائرة
العاملة فى إستحسان الروح تتطلب ثمنا يدفع وتخلى برحابة صدر وتأتى غالبا ضد
مشيئة الجسديات والزمنيات المحبوبة والمريحة للجسد والتى ليس لها هدف أكثر
من رفض الصليب وتعطيل عمله ؛ ولكن فى مرحلة الطفولة الروحية كما تكلم
المخلص قبيل صعوده فى يو21-18 متى شخت (أى نضجت روحيا) تمد يدك (أى تطلب
قيادة الروح دائما ) وأخر يمنطقك و يحملك حيث لا تشاء ؛ أى يقودك الروح لا
بحسب إستحسان جسدك بل إستحسانه هو كما قال هذا مشيرا إلى أية ميتة كان
مزمعا أن يمجد الله بها ؛ هنا التسليم الكامل لقيادة الروح القدس
لاالمظاهرالعقيمة المعثرة بل (( الثمن )) ومتى وجد الروح القدس إستعدادا
للنضوج ودفع الثمن ؛؛ النمو يصبح قفزات فى القامة الروحية تستمر؛ وتغييرا
فى السلوك فى البر والقداسة والفضيلة يلمع كالشمس ؛ وبالطبع يهيأ لأعمال
خارقة للطبيعة تعلن مجد الرب ؛ فى الكتاب الكثير من شخصيات إستحسنوا إرضاء
الرب ودفع الثمن ؛؛ وحصدوا أمجاد إختياراتهم ؛؛ وأخرين إستحسنوا إرضاء
ذواتهم وسجلوا مصيرا مظلما لمستقبلهم ؛ مثلا دانيال جعل فى قلبه أن لايتنجس
بأطايب الملك ؛؛ ولا بخمر مشروبه دا 1-8 فكانت المكافئة متسلط فى مملكة
غريبة ؛ عمل إعتبارا لإلهه فرفع الرب مقامه وكان ذلك لإستحسان طرق الرب
لاكرامة عن رفاهية جسده ؛ أما العكس ؛ تقابل الرب مع الشاب الغنى الذى
إستحسن أمواله ورفاهية جسده عن حياته الأبدية فإغتم زمنيا وأبديا مر10-20
والنماذج كثيرة وفجأة سوف تجد نفسك بين إختيارين يحددا مصيرك ومستقبلك ؛
فجأة وجد موسى نفسه بين رفاهية قصر فرعون أو المذلة مع شعبه ؛ ولما كان
إختياره الأصوب المرضى للرب ؛؛ جعله موسى النبى العظيم الذى تكلم معه وجها
لوجه وفما لفم عب11-25 يفتاح الجلعادى وجد نفسه فجأة بين نذر إلهى والتضحية
بإبنته ؛؛ فهان عليه تقديم إبنته قض11-39 وكانت تضحية ما بعدها تضحية ؛ كل
هذا كتب لأجل تعليمنا ؛ كيف نلتزم وكيف نفضل وكيف نستحسن طرق الرب ؛ فلم
يخسر يفتاح إبنته إلا فترة وجيزة ؛ الأن سعيدا معها أبديا تتويجا لإختياره
وتفضيله الرب إذ كان مثالا رائعا لأجيال ؛ ولم تستمر مذلة موسى بل أكرمه
الرب إكراما زمنيا وأبديا ؛ لكن للأسف لم يفقد كل شىء إلا إستحسان الغباء
الشاب المسكين الذى فقد كل شىء بإختياره المال والتعظم الذى تركه !!!! حتى
الخدام الذين يخدمون بطونهم يفقدون المجد الروحى الذى أعد لهم كسفراء
يحملون مجد الحمل وقوته ؛ ويعرضون أنفسهم وذويهم للضربات ؛ من يعرف زمنيا
وربما أبديا رو16-18 أسا الملك خلع أمه الملكة لإبقاء عبادة الرب لأنها
كانت تحتفظ بالعبادة الوثنية 2أخ15-16 عزيزى ؛؛ التفضيل البشرى مراقب ؛؛
وبدقة ويترتب عليه ؛؛ تسجيل مصيرك ؛ فأنت بقراراتك اليومية وإستحساناتك
ترسم مستقبلك !! المطلوب 1= تنفتح عيونك على إرضاء الرب يوميا بقرارات
تفضيل عن جسدك 2= الإصغاء إلى الصوت الذهبى الذى للروح القدس إن كنت من
القطيع فالخراف لابد أن تسمع صوته ؛؛ وتتبعه هولاالغرباء 3= إن طلب منك
ثمنا به خسارة ؛ إقبل فورا وسارع فى التنفيذ لأن التعويض أعظم بما لايقاس ؛
يكفى أنك تذكى لمكافأت الغد القريب أو البعيد ؛ حبيبى كن حكيما



avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 110
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kalimera.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى